السبت 15 دجنبر 2018 - 15:35إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
ارحموا الجراح الغائرة
ارحموا الجراح الغائرة

بقلم ولدي بشير ... بتاريخ 10 أبريل 2017

ما أن تتم عملية ترميم جراح الطرق و الأزقة بمدينة الجديدة (عفوا ترقيع) حتى تبدأ فؤوس الحفارين تمزقها من جديد بطرق عشوائية و دون رحمة و لا شفقة سواء من طرف الشركات التي لا يهمها سوى الربح من وراء الصفقات التي تبرمها المؤسسات التي تمرر قنواتها او أحبالها أو....

أليس من يرمم يعرف كيفية طرق الترخيص و لمن يرخص؟

أليس من يرخص يعرف أنه يجب أن يصدر قرارا يحدد كيفية شق هذه الطرق أو تلك بطرق ثقنية عالية؟

أليس من يرخص لا يعرف الزقاق او الشارع الذي سيئن تحت فؤوس الحفارين؟

أليس من يرخص يدري أنه يجب أن توضع بطاقة هوية لكل شارع و لكل زقاق من أين تمر قنوات الماء ، قنوات التطهير اخبال الكهرباء و الاتصال....؟

أليس من يرخص كان عليه ان يطلب لإدارته وضع نظام ( SIC ) يستغل عن طريق الشبكة العنكبوتية؟

أليس من يرخص كان عليه أن يعيد النظر في القرارات الجبائية ليضع حدا لهؤلاء أصحاب الشركات أو المؤسسات التي تمزق الشوارع و الأ زقة طولا و عرضا؟

ألا يدري من يرخص بأن ميزانية الجماعة أصبحت جد مثقلة بالديون عن بناء هذه الطرقات التي تمزق امام اعين الجميع بلا شفقة ولا رحمة؛

والله؛ إن الشوارع والأزقة لتئن تحت فؤوس الحفارين"العطاشين" لهذه الشركات؛

نرجوكم لا ترمموا ، اتركوا الأمور تتم على عواهنها فالكل ألف الحفر، و النزيف لن يتوقف!!!!!

Zone contenant les pièces jointes

كلمات دلالية
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات