السبت 20 أكتوبر 2018 - 14:01إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
فيديو إلى رئيس الشرطة القضائية بالجديدة حتى يغير تعامله و كذا تعامل عناصره مع الصحافة

و كأن التاريخ يعيد نفسه . فبعد واقعة الدار البيضاء و التي تم خلالها إطلاق الرصاص على مجرم حاول الاعتداء على رجال الأمن شهر يناير من السنة الجارية نفس السيناريو تكرر في الساعات الأولى من يومه الجمعة 07 أكتوبر 2016 حيث أقدم عنصر من فرقة الصقور بالشرطة القضائية بالجديدة على إطلاق النار على مجرم آخر روع المدينة بكثرة اعتداءاته على المواطنين و حاول إصابة عنصر آخر من نفس الفرقة . لكن الفرق بين القضيتين و كما يلاحظ من خلال الفيديو الذي نشرته الزميلة كيفاش تيفي أن بالدار البيضاء أدلى رجال الأمن بتصريحات للصحافة التي واكبت عن كثب مجريات نقل المجرم بعد إصابته من الشارع العام و كذا داخل المستشفى فيما تم منع الصحافة بالجديدة من ذلك حيث أقدم ضابط أمني على منع الصحفيين من تصوير أو حتى متابعة ما كان يجري بقاعة العلاج بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة و نفس الأمر بالنسبة لنائب رئيس الشرطة القضائية الذي طلب من مدير الجديدة نيوز مغادرة بهو المستعجلات على أن يمده بمعلومات فور التفرغ قبل أن يختفي عن الأنظار دون أن يلتزم بذلك . فهل يعمل رئيس الشرطة القضائية على حث نائبه و عناصره بتغيير طريقة التعامل مع الصحفيين الذين يعتبرون عين المجتمع و القانون يخول لهم نقل مثل هذه الوقائع ؟ (شاهد الفيديو الذي نشرته كيفاش تيفي خلال شهر يناير المنصرم) :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات